20. ميشيل هويليبيك

تم تنصيبه دليلاً فخرياً في 7 أكتوبر عام 2005، لعدة أسباب: أولاً، كتابة رواية (عنوانها الإنجليزي هو “إمكانية قيام جزيرة”) والتي تصور حركة دينية مستوحاة من حركة الرائيليين؛ ثانياً، النزاهة والصدق المثالي عند مناقشته الحركة الرائيلية علنًا وثالثاً، زيادة اهتمام وسائل الإعلام بشكل غير مسبوق في جميع أنحاء العالم بالحركة الرائيلية. وقال هويليبيك إنه فخور بتنصيبه مرشداً فخرياً، خاصة وأنه كان أول مواطن فرنسي (في ذلك الوقت) يحصل على هذا اللقب.

 

 

الحصول على الحقيقة

قراءة الرسائل التي قدمها لنا الخالقون خلال لقاء رائيل بكائن فضائي عام 1973!

فعاليات أخرى

تابعنا

أكاديمية رائيل