31- رئيس الأساقفة إيمانويل ميلينغو

تم تنصيبه كدليل فخري في 7 نوفمبر عام 2006. وقد جعل رئيس الأساقفة الزامبي هذا مهمته الأساسية السعي إلى تغيير سياسة الفاتيكان القديمة. ولو كان قد نجح في إقناع رؤسائه بأنه ينبغي السماح للكهنة بالزواج، لكان بإمكانه إنقاذ العديد من الأطفال الأبرياء من الاعتداء الجنسي، ولكنه طرد من الكنيسة الكاثوليكية لترسيمه كهنة متزوجين. إن الوجود الواضح والصريح على نطاق واسع للعديد من المعتدين على الأطفال في الكنيسة الكاثوليكية يوضح جسامة المشكلة، والطريقة الوحيدة لحل هذه المشكلة هي السماح للكهنة بعيش حياة جنسية طبيعية.

الحصول على الحقيقة

قراءة الرسائل التي قدمها لنا الخالقون خلال لقاء رائيل بكائن فضائي عام 1973!

فعاليات أخرى

تابعنا

أكاديمية رائيل