5. لورين هيل

تم تنصيبها مرشداً فخرياً في 16 ديسمبر عام 2003. انتقدت لورين الكنيسة الكاثوليكية بشدة واتهمتها بإفساد الأطفال وإساءة معاملتهم أثناء حضورها حفلة موسيقية بمناسبة عيد الميلاد في الفاتيكان. وأشارت إلى العديد من الاعتداءات الجنسية على الأطفال التي قام بها الكهنة الأمريكيين وطلبت منهم أن يتوبوا. وقد تعرض خطابها في وقت لاحق للرقابة أثناء بث حفلة الفاتيكان عشية عيد الميلاد على شاشة التلفزيون. ولتبرير التعتيم الاعلامي، أخبروها أن أوراقها كانت غير نظامية. ولكن كان لا بد من ملء الأوراق قبل تسجيل الحدث. والسبب الأكثر احتمالا لقط خطاب هيل؟ هو انتقادها الحاد للكنيسة الكاثوليكية.

الحصول على الحقيقة

قراءة الرسائل التي قدمها لنا الخالقون خلال لقاء رائيل بكائن فضائي عام 1973!

فعاليات أخرى

تابعنا

أكاديمية رائيل