9. ليندا رونستاد

تم تنصيبها مرشداً فخرياً في 22 يوليو عام 2004. بعد دعمها المستمر للمخرج مايكل مور وآرائها الليبرالية. وقبل أيام قليلة من ترشيحها، تم منعها من الظهور في كازينو علاء الدين في لاس فيغاس بعد أن أهدت أغنية “ديسبيرادو” إلى مور وطلبت من جمهورها مشاهدة فيلم فهرنهايت 9/11، وهو فيلمه الأخير. وقد وصفت رونستاد مور بأنه “شحص وطني ينشر الحقيقة” تأكيداً على تفانيها. وقد أغضب هذا التفاني الكثير من الحضور، الذين سكبوا المشروبات عمداً، ومزقوا الملصقات وطالبوا باسترجاع أموالهم. ووفقا لمتحدث باسم علاء الدين، نهض حوالي 25 في المئة من الجمهور الذي بلغ 4500 شخص وغادروا قبل انتهاء العرض.

الحصول على الحقيقة

قراءة الرسائل التي قدمها لنا الخالقون خلال لقاء رائيل بكائن فضائي عام 1973!

فعاليات أخرى

تابعنا

أكاديمية رائيل