المايتاريا رائيل يمنح لقب مرشد فخري للرجال والنساء الذين ليسوا رائيليين ولكنهم، مثل الرائيليين، يكرسون حياتهم لتغيير العالم
من خلال الحد من العنف، وإدانة الظلم، والقضاء على المحرمات باسم الاله، وتعزيز حقوق الإنسان.

1. Madonna

was nominated as an honorary guide on April 24, 1991, for her role in promoting sexual awakening, like in the video clip of her song ‘Like a Prayer’. Her Music video: “Like a Prayer”  

2. Sinead O’Connor

was nominated as an honorary guide on March 9, 1992, after she ripped up a picture of the Pope on live TV in protest of the church’s role in concealing abuse of children by priests. Bob Marley’s ‘War‘ performed by Sinéad O’Connor on SNL

3. Michael Jackson

was nominated as honorary guide  in 1992 for his pro-peace and anti-racism songs, especially “Heal the World,” “Who’s Bad?” and “Black or White.” In 1992, Jackson set up the Heal the World Foundation, which focuses on making a safe and healthy development of children a top priority worldwide. The foundation also aims at making the world aware of children’s rights and needs, and to improve humanity by eliminating violence and disease. Music Video “Heal The World”

4. George Michael

was nominated as honorary guide on July 8, 2002, for his video clip,“Shoot the Dog,” which lambasted American President George Bush and British Prime Minister Tony Blair for their decision to attack Iraq. The video portrayed Blair as a dog walked by Bush, and some British TV stations censured the film clip because of its shocking nature. Michael has consistently opposed the war in Iraq. Music Video “Shoot the Dog”

5. Lauryn Hill

was nominated as honorary guide on December 16, 2003. During a Christmas concert at the Vatican, she severely criticized the Catholic Church, accusing it of corrupting and abusing children. She alluded to the many sexual abuses of children by U.S. priests and asked them to repent. She was later censored from the Christmas Eve Vatican Concert retransmission on TV. To justify her absence, they told her that her papers weren’t in order. But the papers had to be filled in before the event registration. The most likely reason Hill was cut? She had harshly criticized the Catholic Church.

6. Alexandre Grangeiro

was nominated as honorary guide on February 20, 2004. While heading the Brazilian Health Ministry program to fight against AIDS, he publicly condemned the Catholic Church for wrongfully claiming that condoms don’t offer protection and for thereby committing a new crime against humanity.

7. Ramsey Clark

was nominated as honorary guide on March 4, 2004, for his open letter, dated Jan.29, 2004, to General Secretary of the United Nations Kofi Annan. (You may see the letter at www.iacenter.org/rc_un0104.htm.) as a former American general prosecutor at the Justice Department, Ramsey Clark took a firm stand against the violent and illegal policies of George W. Bush, especially the invasion of Afghanistan and Iraq, in which 40,000 defenseless people were killed. Clark compared Bush to Goering and denounced the accumulation and development of new nuclear weapons by the United States while other countries have been denied the right to have them. He also denounced the violation of de-nuclearization treaties signed by the U.S. government and the deaths of 567,000 Iraqi children caused by 12 years of economical sanctions imposed by the United Nations after U.S. prompting.

8. Michael Moore

was nominated as honorary guide on April 21, 2004. His 2002 documentary, “Bowling for Columbine,” depicted the increase of violence and fear in a gun-crazy America and explored underlying attitudes responsible for this negative cultural milieu. He has since then made other thought-provoking, controversial documentaries characterized by a relentless search for truth backed by hard but unpopular facts.

9. Linda Ronstadt

was nominated as honorary guide on July 22, 2004. after her constant support of filmmaker Michael Moore and her liberal views. A few days before her nomination, she was denied appearance at the Aladdin Casino in Las Vegas after she dedicated the song “Desperado” to Moore and asked her audience to see Fahrenheit 9/11, his latest film. In her dedication, Ronstadt described Moore as “a patriot spreading truth.” The dedication angered many in the audience, who deliberately spilled drinks, tore down posters and demanded their money back. According to an Aladdin spokesperson, about 25 percent of the audience of 4,500 got up and left before the performance had finished.

10. Bill Gates

was nominated as honorary guide on July 26, 2004. Founder of Microsoft, one of the world’s wealthiest men and a worldwide philanthropist, Gates arranged in 2004 to give yet another $3 billion to charitable trusts promoting greater equality in global health and learning. In declaring him an Honorary Guide, Rael said Gates is much more of a saint than Mother Theresa was, since he doesn’t spend 90 percent of his donated funds trying to convert those he helps to a religious faith other than their own as she did. Stating that education and basic health measures should be the right of all, Rael pointed out that Gates was setting an example of generosity and compassion – with no strings of religious conversion attached.

11. Hugh Hefner

was nominated as honorary guide on October 2004 for his milestone achievements in breaking sexual taboos. The Playboy magnate also published a substantial Raelian interview in October 2004 that included photos of a number of alluring Raelian women.    

12. Hugo Chavez

was nominated as honorary guide on October 2004 for his support of those who denounce the horrific genocides and other crimes committed by Europeans during colonization of the Americas. Spurning the name of the traditional Columbus Day holiday in America, he declared it should henceforth be known as Indian Resistance Day in honor of the indigenous inhabitants.

13. Eminem

was nominated as honorary guide on November 29, 2004, for his anti-war song “Mosh.” The video shows that governmental fear-mongering, whether imposed locally or nationally, is highly effective for manipulating people. Music Video “Mosh“

14. Thaksin Shinawatra

former Prime Minister of Thailand): was nominated honorary guide on December 13, 2004, for his action countering violence in a creative, peaceful way. To help stem violence in a Muslim-dominated southern region of Thailand, he had military planes drop thousands of paper “peace bombs,” some of which contained promises of education or employment.

15. Leon Ferrari

was nominated honorary guide on January 10, 2005, for his most famous art work, La civilización occidental y cristiana (“Western-Christian Civilization,”1965), in which Christ is shown crucified on an American warplane as a symbolic protest against the Vietnam War. Ferrari has also created works deemed offensive by the Catholic Church, and one of his exhibitions was forced to close in Buenos Aires after a Catholic priest obtained a court order. His art work “Western-Christian Civilization,”1965  

16. Michael Newdow

was nominated honorary guide on January, 17, 2005, for his commitment to remove all mentions of God from U.S. public affairs. (See his Web site. He is a Newdow, an attorney and doctor who resides in California. www.restorethepledge.com.)

17. Ward Churchill

was nominated honorary guide on Feb. 10, 2005, for his antiwar essay “Satya,” which many Americans deemed “insensitive” or “unpatriotic.” Churchill pointed out that the three million people killed in the war in Indochina and those who died in the U.S. invasions of Grenada and Panama were victims of unconscionable governmental decisions. Further, he said indigenous peoples are still subject to genocidal policies. He is a Colorado University professor.

18. Rosie O’Donnell

was nominated honorary guide onJuly 15, 2005, for her unswerving support of human rights. She applauded Canada’s decision to recognize gay rights and condemned the United States for refusing to grant homosexuals the right to marry.

19. Nicholas Negroponte

was nominated honorary guide on October 1, 2005, Rael sent his personal congratulations to Nicholas Negroponte and named him Honorary Guide for his advancement of education in impoverished countries. Committed to providing children worldwide with the means to use the educational and communications benefits of the Internet, Negroponte currently chairs One Laptop Per Child, a nonprofit organization that supplies inexpensive (under $100) computers designated for children in poor countries.

20. Michel Houellebecq

was nominated honorary guide on October 7, 2005, for: (1) writing a novel (its English title is “The Possibility of an Island”) that depicts a religious movement inspired by the Raelian Movement; (2) integrity and exemplary honesty when publicly discussing the Raelian Movement; and (3) generating extraordinary worldwide media interest in Raelianism. Houellebecq said he is proud of his Honorary Guide designation, especially since he was the first and (at the time) only French citizen to be given this title.    

21. Cindy Sheehan

was nominated honorary guide on November 8, 2005, for promoting peace and non-violence. Sheehan’s son Casey was killed while on duty in Iraq, and following his death she demanded an explanation for the war from President George Bush, campaigning ceaselessly toward that end. By establishing a camp near the gates of his Crawford ranch to publicly protest the war and the senseless deaths it has wrought, she reenergized the U.S. peace movement for a new generation.

22. Brian Haw

was nominated honorary guide on Jan. 14, 2006. Brian Haw had spent four-and-a-half years encamped outside London Parliament to highlight the plight of Iraqi children. Arrested after a law had been passed forbidding spontaneous free speech within a one-kilometer radius of the House of Commons, Brian Haw told the police, “I’m not breaching the peace. I’m fighting for it.” He was almost immediately released: Although his sleeping bag was within shouting distance of the Prime Minister’s bedroom, he had been there before the law took effect. The High Court judges ruled that he was exempt from the ruling. Nevertheless, although police continued to harass him, Haw went back to Parliament Square and set up a peace camp. He has kept vigil there since June 2001. His peace protest video

23. William Blum

was nominated honorary guide on Jan. 25, 2006. American author and U.S. policy critic Blum has written several books, including “Rogue State: A Guide to the World’s Only Superpower,” which became a bestseller after Osama Bin Laden said in a video message that all Americans should read it. A former State Department employee, Blum started his activist career in 1969 when he exposed the names and addresses of 212 CIA officials, and he has since authored a number of books and worked to expose government corruption.

24. Ayaan Hirsi Ali

was nominated honorary guide on Feb. 6, 2006. This Dutch feminist, writer and politician born in Somalia, she left her native country at 22 to escape from an arranged marriage and found refuge in the Netherlands, where she later became an elected representative. A strong advocate of the freedom of Muslim women, she became a target of Islamic extremists. Theo Van Gogh, director of “Soumission,” (“Submission”), a film critical of the treatment of women in Islamic society, was murdered by such a group in November 2004, and Dutch authorities have confirmed that Hirsi Ali, who wrote the screenplay, is also in danger.

25. Wafa Sultan

was nominated honorary guide on March 20, 2006, for taking a strong stand on the drawbacks of Muslim fundamentalism. Arab-American psychologist Wafa Sultan of Los Angeles. In an interview aired on Al-Jazeera TV on Feb. 21, 2006, she said today’s primary conflict is not a clash of civilizations, but a clash between the mentality of the Middle Ages and that of the 21st century.

26. Michel Onfray

was nominated honorary guide on March 20, 2006.The work of this French philosopher and writer is very close to the Raelian philosophy.

27. Michael Berg

was nominated honorary guide on June 9, 2006, for his admirable reaction to Abu Musab al-Zarqawi’s execution by the American army. Although his son had been beheaded by this man, Berg took a stand against revenge, saying every act of violence leads to more violence in a never-ending, vicious circle of death. Berg practices the absolute non-violence advocated by Ghandi – the only value that can save the world.

28. Warren Buffett

was nominated honorary guide on June 30, 2006, for his exceptional generosity and compassion. An American investor and one of the world’s richest men, Buffett announced in June 2006 that he had decided to give away 85 percent of his vast wealth to benefit humanity. The Bill & Melinda Gates Foundation and other foundations have begun distributing the funds to assorted educational and humanitarian projects around the world.

29. King Jigme Singye Wangchuck

was nominated honorary guide on Aug. 10, 2006, for his wise rule illustrating peace and love toward all of humanity. Rael especially commended the emphasis placed on “Gross National Happiness” over economic growth. He also praised the king’s decision to make the Kingdom of Bhutan the first non-smoking nation; the care taken to protect the country from the cultural pollution of excessive tourism; and his offer to give up his power as supreme ruler and institute democratic procedures. Largely through his efforts, the country is now a constitutional monarchy rather than an absolute monarchy. Revered by his people, he retained power after a democratic vote, then abdicated in favor of his eldest son in late 2006.

30. Dr. John Sanford

was nominated honorary guide on Aug. 21, 2006, for his brilliant and courageous exposure of the flaws in the evolutionary premise. In his book “Genetic Entropy and the Mystery of the Genome,” Sanford illustrated that the very foundation of the theory of evolution, the “primary axiom,” is false. In addition to presenting compelling evidence that entire genomes cannot evolve upward, he presented compelling evidence that higher genomes actually degenerate over time. A growing number of scientists, including Dr. Sanford, are courageously countering the views of those “elevated high priests of the scientific community” who continue promotingevolution as incontestable reality despite overwhelming evidence against it. His book “Genetic Entropy and the Mystery of the Genome”

31. Archbishop Emmanuel Milingo

was nominated honorary guide on November 7, 2006. This Zambian Archbishop made it his mission to seek change in longstanding Vatican policy. Had he been successful in persuading his superiors that priests should be allowed to marry, he could have saved many innocent children from sexual abuse, but he was excommunicated from the Catholic Church for ordaining married men. The widely publicized existence of numerous pedophiles in the Catholic Church speaks for itself, and the only way to deal with it is to allow priests a normal sex life.

32. Jose Ramos Hortas

was nominated honorary guide on December 29, 2006, for his message to Osama Bin Laden aired six days earlier by the BBC. The message encouraged the Al Qaeda leader to extend the love and compassion he shows for his Muslim brothers and sisters to everyone in the world. He is a prime minister of east timor.

33. Tali Fahima

was nominated honorary guide on January 4, 2007. This Israeli peace activist served two-thirds of a three-year prison sentence for helping a Palestinian militant. “I was brought up to consider Arabs as something that shouldn’t be here,” she told Ha’ir, a Tel Aviv weekly paper. “One day I understood there were many gaps in my information, things that are not in the media. I realized that it’s about human beings, and that we have to take responsibility for the way their lives look.”

34. إيال سيفان

تم تنصيبه كمرشد فخري في 20 فبراير عام 2007، أخرج سيفان “الطريق 181: أجزاء من رحلة في إسرائيل وفلسطين”، وهو فيلم قد صَوّر فيه انقسام المشهد المادي والبشري للسكان القاطنين هناك. وقد أظهر بشكل خاص الكراهية العميقة المبنية على العنصرية التي يضمرها الإسرائيليون تجاه الفلسطينيين. فيلمه“الطريق 181: أجزاء من رحلة في إسرائيل وفلسطين”

35. شون بن

تم تنصيبه كمرشد فخري في 4 أبريل عام 2007 . الفنان الحائز على جائزة الأوسكار لدوره في “النهر الروحاني”، (كما قد رُشح أيضاً لجائزة الأوسكار عن فلميه “أنا سام” و “الرجل الميت الحي”) قد نُصّب كمرشد فخري. واستشهد رائيل بموقف بن غير المشروط من أجل السلام وطرقه الفريدة لتذكير الناس بأن حتى حياة إنسان واحد هي دائما ثمينة، سواء كان ذلك الشخص من الولايات المتحدة، العراق، إيران أو أي مكان آخر.

36. الشيخ محمد

تم تنصيبه كمرشد فخري في 26 مايو عام 2007. بن راشد آل مكتوم: بصفته حاكم دبي، خصص 10 مليارات دولار لصندوق تعليمي في الشرق الأوسط، حيث تفتقر 40% من النساء إلى التعليم.

37. جيمي كارتر

تم تنصيبه كمرشد فخري في 11 أكتوبر عام 2007، لموقفه الشجاع المتمثل في ” تفضيل الحقيقة على القومية الصحيحة سياسيا”.

38. تيكن جاه فاكولي

تم تنصيبه كمرشد فخري في 28 ديسمبر عام 2007. وقد كتبت هذه الشخصية القادمة من ساحل العاج أغنية “لا للختان” للاحتجاج على التقليد الهمجي القائم على تشويه الأعضاء التناسلية للإناث. كما أنه قد صرح بالتزامه بتعزيز الوحدة الأفريقية، السلام والغفران. الفيديو كليب الخاص به “لا للختان“

39. دانيال بارنبويم

تم تنصيبه كمرشد فخري في 17 يناير عام 2008 لتعزيزه السلام في الشرق الأوسط ومناصرة الحقوق الفلسطينية. وهو قائد أوركسترا وعازف بيانو مشهور، ومواطن إسرائيلي.

40. فنسنت كراغبي غادو

تم تنصيبه كمرشد فخري في 19 سبتمبر عام 2008. وأشاد رائيل بمشاركته الاستثنائية فى اقامة منطقة التجارة الحرة بالإضافة لتعزيزه التعاون مع ما يسمى بالدول الناشئة مثل الصين، الهند، والبرازيل. وهو أحد أعضاء مجلس إدارة منطقة التجارة الحرة المختصة في التكنولوجيا الحيوية وتكنولوجيا المعلومات في ساحل العاج.

41. نعوم تشومسكي

تم تنصيبه كدليل فخري في 30 سبتمبر عام 2008 لأعماله الجديرة بالثناء التي تهدف إلى التفاهم والسلام. وهو لغوي ،فيلسوف ،عالم إدراكي، ناشط سياسي، مؤلف، ومحاضر أمريكي.

42. جاك فريسكو

تم تنصيبه كمرشد فخري في 23 أكتوبر عام 2008 لالتزامه التام بتكريس حياته للتحقيق في السلوك البشري ومستقبل البشرية. وهو عالم مستقبلي مشهور، عصامي، مهندس معماري، ومخترع. فيديو مقابلتة مع البي بي سي

43. جلعاد أتزمون

تم تنصيبه كمرشد فخري بعد أن قرأ رائيل مقاله “الحرب على الإرهاب في الداخل: نهاية التاريخ اليهودي”. في 22 مارس عام 2009. وهو موسيقي جاز بريطاني إسرائيلي المولد، مؤلف، وناشط مناهض للصهيونية. http://www.informationclearinghouse.info/article22259.htm

44. كريستين رابيت

تم تنصيبها كمرشد فخري في 12 مايو عام 2009 بسبب فيلمها القصير “‘ميرسي” الذي يدور حول كيف أن الضحك معدي. فيلمها “ميرسي“  

45. تسفي ميسيناي

تم تنصيبه كمرشد فخري في 6 أغسطس عام 2009 بسبب أفعاله القوية لإثبات أن الفلسطينيين هم يهود اعتنقوا الإسلام. وهو رائد مشهور في صناعة البرمجيات في إيزيلي.

46. باتش ادامز

تم تنصيبه كمرشد فخري منذ 10 مايو عام 2010 لجهوده الرامية لتحقيق المزيد من الرحمة، الحب، والعدالة على كوكبنا. وهو طبيب وناشط اجتماعي، أنشأ معهد جيسوندهايت كمدرسة وعيادة لممارسة الطب البديل. مقطع مقابلته  

47. جورج سوروس

تم تنصيبه كمرشد فخري منذ 8 سبتمبر عام 2010 بسبب جهوده الرامية لتعزيز حقوق الإنسان والدفاع عنها. وكملياردير، فهو معروف بعمله في المضاربة في العملات والأنشطة الخيرية.

48. تيموثي بيرنرز لي

تم تنصيبه كمرشد فخري منذ 17 سبتمبر عام 2010 كمخترع رئيسي للإنترنت والشبكة العالمية والدعوة إلى الوصول المجاني إلى الإنترنت للبشرية جمعاء.

49. بيتر تاتشيل

تم تنصيبه كمرشد فخري منذ 21 سبتمبر عام 2010 لحملته من أجل حقوق الإنسان، الديمقراطية، والعدالة العالمية منذ عام 1967. وهو أحد مؤسسي منظمة حقوق المثليين وعضو الجناح اليساري في “حزب الأخضر” في المملكة المتحدة.

50. يواف شامير

تم تنصيبه كمرشد فخري منذ 30 سبتمبر عام 2010 لوجهة نظره المثيرة للجدل حول السياسات السياسية الإسرائيلية في أفلامه الوثائقية “نقطة التفتيش” و “التشهير”. أفلامه الوثائقية ”نقطة التفتيش”  

51. جوليان أسانج

تم تنصيبه كمرشد فخري منذ 10 ديسمبر عام 2010، لتكريس حياته لخلق عالم أفضل، وفضح تلاعبات الحكومات على موقع ويكيليكس الخاص به.

52. إيلان بابي

تم تنصيبه كمرشد فخري منذ 26 فبراير عام 2011 لرؤيته التي تدعو للعدالة واعتباره القادة الحاليين لإسرائيل مجرمين بسبب الأعمال الفظيعة العديدة التي قاموا بها ضد الشعب الفلسطيني.

53. نورمان فينكلشتاين

تم تنصيبه كمرشد فخري منذ 7 مارس عام 2011 بسبب انتقاداته الحادة و المُحقة ضد دولة إسرائيل بالإضافة لمعاملة إسرائيل للشعب الفلسطيني.

54. مايكل بيلي

تم تنصيبه كدليل فخري منذ 11 مارس عام 2011 لجهوده الرامية لتطبيق “شرح المتعة” في منهجه الدراسي. وهو معروف بين العلماء لعمله على مسببات التوجه الجنسي، وقد كتب أيضا الرجل الذي سيكون الملكة، والذي قد أثار ردود فعل تتراوح بين النقد الشديد إلى الترشيح لجائزة، إلا أنع قد تم التراجع في وقت لاحق من قبل مؤسسة لامبدا الأدبية.

55. جيرالد كوفمان

تم تنصيبه كمرشد فخري منذ 31 مارس عام 2011 بسبب رأيه في إسرائيل فيما يتعلق بفلسطين. وهو عضو في حركة العمل اليهودية، التي كانت تُعرف سابقا بجماعة بوال صهيون المؤيدة للصهيونية والمنتسبة لحزب العمال في بريطانيا، وقد أصبح أحد أبرز منتقدي السياسات الإسرائيلية.

56. عمار بوز

تم تنصيبه كمرشد فخري منذ 21 مايو عام 2011 لعمله الخيري وهديته الأخيرة لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في الولايات المتحدة الأمريكية). حيث تبرع بمبلغ كبير من أمواله للعلوم والتعليم بدلا من ترك كل شيء يذهب إلى ورثته.

57 – مردخاي فعنونو

تم تنصيبه كمرشد فخري منذ 21 مايو عام 2011 تقديرا لنضاله الذي دام 25 عاماً من أجل شرق أوسط خالي من الأسلحة النووية. مجازفا بحياته من أجل السلام، قام مردخاي و الذي يعمل كفني نووي إسرائيلي، بتسريب الخطط النووية الإسرائيلية السرية إلى وسائل إعلام بريطانية في عام 1986.

58. رايس بهويان

تم تنصيبه كمرشد فخري منذ 9 يونيو عام 2011 لجهوده الرامية لمنع إعدام من قام بمهاجمته. وهو رئيس منظمة “عالم بلا كراهية”. وهو مسلم من بنغلاديش ويعيش في الولايات المتحدة. شريط الفيديو الخاص به “عالم بلا كراهية“

59. لويس فرخان

تم تنصيبه كمرشد فخري منذ 27 يونيو عام 2011 بسبب مواقفه المثيرة للجدل فيما يخص المسائل الاجتماعية والسياسية بما في ذلك خطابه حول الأعمال الاجرامية للولايات المتحدة الأمريكية ومنظمة حلف شمال الأطلسي خلال الحرب في ليبيا وأفريقيا. و قد تحدث فرخان أيضاُ ضد باراك أوباما وسياساته خلال الحرب المبنية على تفضيل المصالح الأمريكية بالرغم من تعريضها لجميع الدول الأخرى على وجه الأرض للخطر. وهو زعيم الأمة الإسلامية في شيكاغو بولاية إلينوي. مقابلته مع مايك والاس

60. جون ريتشارد بيلجر

تم تنصيبه كمرشد فخري منذ 30 يونيو عام 2011، بسبب انتقاده الحاد للسياسات الغربية وتصميمه على الإبلاغ عن الحقائق دون رقابة.

61. يورام كانيوك

تم تنصيبه كمرشد فخري في 28 أكتوبر عام 2011 لأفعاله الجديرة بالثناء و التي تمثلت بالارتداد علناً عن اليهودية وإلهام الآخرين باللحاق به. وهو كاتب وقد تمت ترجمة كتبه لـ 25 لغة، رسام وصحفي، يعيش في تل أبيب، إسرائيل، ومتزوج من امرأة مسيحية. ووضعه الديني الآن هو “لا ديني”، مثل أولاده، حتى لو كان يعتبر يهوديا وفقاً لجنسيته.

62. برادلي مانينغ

تم تنصيبه كمرشد فخري في 20 ديسمبر عام 2011 لكشفه عن أسرار قذرة توضح قيام الحكومة الأمريكية بممارسات ضد الإنسانية. وهو شاب أمريك، ذو رتبة عسكرية، متهم بتسريب معلومات دفاعية سرية للغاية لويكيليكس. البعض يراه كمجرم و البعض الآخر يراه كـ “دعوة للصحوة”.

63. جاكوب زوما

تم تنصيبه كمرشد فخري في 23 ديسمبر عام 2011 لقيامه بتوبيخ المسيحية لتأسيسها مأوى الأيتام وبيوت رعاية المسنين. جاكوب زوما هو رئيس جنوب أفريقيا منذ عام 2009، وقد أدلى بهذا البيان أثناء إطلاق حملة تدعو للسلامة على الطرق والتوعية بالجريمة. كما قال في خطابه إن الأفارقة، ولفترة طويلة من الزمن قبل وصول الدين والإنجيل، كان وما زال لديهم طرقهم الخاصة للقيام بالأشياء.

64. روني إدري

تم تنصيبه كمرشد فخري في 7 مارس عام 2012، لكونه مع زوجته ميشال تامير، من مؤسسي حملة “نحن نحبك” على الفيسبوك الموجهة نحو الأعداء (في إيران) كما افترضت حكومتهم. وقال رائيل “إنهم غانديون يهود (…)”. فيديو حملته الانتخابية فيديو:”نحن نحبك – إيران وإسرائيل“

65. ميشال تمير

تم تنصيبها كمرشد فخري في 7 مارس عام 2012 لكونها مع زوجها روني إيدري من مؤسسي حملة “نحن نحبك” على الفيسبوك و التي كانت موجهة نحو الأعداء (في إيران) كما افترضت حكومتهم. وقال رائيل “إنهم غانديون يهود (…)”.

66. بول رالف إرليخ

تم تنصيبه كمرشد فخري في 28 أبريل عام 2012 لجهوده الرامية لوقف الاكتظاظ السكاني على كوكب الأرض, و طلبه بالحد منه بشكل كبير. بول رالف إرليخ هو عالم أحياء، بيولوجيا، وديموغرافيا أمريكي، اشتهر بتحذيراته المتعلقة بالنمو السكاني والموارد المحدودة. أصبح معروفاً بعد نشره لكتابه المثير للجدل عام 1968 : القنبلة السكانية. كتابه “القنبلة السكانية“

67. جاك كوهن

تم تنصيبه كمرشد فخري في 30 يونيو عام 2012 لعمله و تصريحاته المؤيدة لاستنساخ البشر (اطلع على علوم رائيل بتاريخ 30 يونيو عام 2012 : ولادة أول أطفال معدلين وراثيا في العالم ). جاك كوهن هو عالم أجنة هولندي يعيش في نيويورك، وهو حاليا مدير في Reprogenetics.

68. ميكو بيليد

تم تنصيبه كمرشداً فخرياً في 7 أغسطس عام 2012 لحديثه حول فكرة تحويل نظام الفصل العنصري الإسرائيلي إلى نظام ديمقراطي علماني من خلال هدم الجدار الفاصل، والسماح للإسرائيليين والفلسطينيين بالعيش كمواطنين متساويين. اشتهر ميكو بكتابه “ابن الجنرالات” ويعيش في كاليفورنيا، الولايات المتحدة الأمريكية.

69. سلمان خان

تم تنصيبه كمرشد فخري في 8 أغسطس عام 2012 لإنشاءه مؤسسة خان، و هي منصة التعلم على الانترنت التي تسببت بفوزه باللقب الدولي “المعلم الأكثر نفوذا في العالم على الانترنت”. وتتمثل مهمته بتوفير “تعليم مجاني على مستوى عالمي لأي شخص وفي أي مكان” من خلال السماح للطلاب المهتمين بالوصول إلى مقاطع فيديو تعليمية حول مجموعة واسعة من المواضيع ومنحهم حرية اختيار ما يريدون تعلمه، وقتما يريدون، وحيثما يريدون. يعيش خان في كاليفورنيا، الولايات المتحدة الأمريكية. فيديو عرضه التقديمي على تيد

70. رفاييل كوريا

تم تنصيبه كمرشد فخري في 13 سبتمبر عام 2012 لمنحه اللجوء السياسي لجوليان أسانج, مؤسس ويكيليكس. كما مُنح رئيس الإكوادور هذا اللقب بسبب الطريقة التي يدافع بها عن الحقيقة والعدالة على الصعيدين الوطني والدولي، لا سيما الطريقة التي يقف بها في وجه الضغط الاقتصادي الغير مُبرر للولايات المتحدة ودُماها.

71. ستيفن هوكينغ

تم تنصيبه في 10 مايو عام 2013 لقيامه بالانسحاب من مؤتمر الرئيس الإسرائيلي دعماً للمقاطعة الأكاديمية ضد إسرائيل، بسبب احتلالها لفلسطين.

72. جوسلين إلدرز

تم تنصيبها كدليل فخري في 15 مايو عام 2013 لخطاباتها الداعمة للاستمناء، التي أدت مع الأسف إلى خسارتها لوظيفتها كجراح عام، في الولايات المتحدة الأمريكية، في عهد بيل كلينتون، بالإضافة إلى موقفها الداعم لإضفاء الشرعية لوسائل منع الحمل و توزيعها داخل المدارس الأمريكية. خطاب الفيديو الخاص بها حول الواقي الذكري والمؤيد للاستمناء  

73. عيران الهايك

تم تنصيبه كمرشد فخري في 6 يوليو عام 2013 لدراسته الوراثية المثيرة للجدل التي تدعم فكرة أن اليهود الأشكناز جاؤوا من الخزر، وليس فلسطين. وهو يتحدى علماء الوراثة الآخرين الذين يؤمنون بأن اليهود أكثر تشابها وراثيا مع بعضهم البعض من جيرانهم غير اليهود، كما يتحدى أن يكون لهم أصول شرق أوسطية مشتركة.

74. إدوارد سنودن

تم تنصيبه كمرشد فخري في 15 يوليو عام 2013 للفائدة العظيمة التي قدمها للبشرية عندما قام بتسريب معلومات مفصلة حول برامج المراقبة الأمريكية المنتشرة في جميع أنحاء العالم. وقد صرح رائيل “أن سنودن بطل حقيقى وأن العالم يحتاج الى آلاف آخرين مثله لضمان الحصول على مستقبل آمن وحر يمكن فيه حماية الشعب من سرطان الحكومات الاورويلية القديرة “. فيديو مقابلته

75. راسل براند

تم تنصيبه كمرشد فخري في 24 أكتوبر عام 2013 من قبل المايتريا رائيل، لدعوته إلى ثورة عالمية في مقابلة أجريت معه مؤخرا. وهو كوميدي، ممثل، مضيف إذاعي، ومؤلف إنجليزي. مقابلته مع بي بي سي

76. كارين هودس

تم تنصيبها كمرشده فخرية في 1 نوفمبر عام 2013 من قبل المايتريا رائيل، لكشفها عن كيفية هيمنة النخبة المالية على العالم، كخبيرة اقتصادية، عملت لمدة 8 سنوات في بنك الولايات المتحدة الأمريكية للاستيراد و التثصدير، و لمدة 21 عاما في الإدارة القانونية للبنك الدولي.

77. مات ديمون

تم تنصيبه كمرشد فخري في 25 نوفمبر عام 2013 من قبل المايتريا رائيل، لاستخدامه لنفوذه على الشاشة الكبيرة كممثل أمريكي شهير لدعم القضايا الهامة، مثل عمله المتعلق بتوفير المياه النظيفة للجميع، أو كفاحه من أجل التعليم العام، وقبل كل شيء، لخطابه الأخير الذي أيد فيه كتابات المؤرخ الراحل هوارد زين عن العصيان المدني. خطابه “المشكلة هي الطاعة المدنية“

78. ناتان بلانك

حاز على لقب المرشد الفخري للبشرية من قبل المايتريا رائيل في 30 يوليو عام 2014، لأن “هذا الشاب الإسرائيلي” “مستعد للذهاب إلى السجن للمرة الثامنة لرفضه الخدمة في الجيش الاحتلال الإسرائيلي الذي يمارس الإبادة الجماعية”.

79. كين أوكيف

حاز على لقب المرشد الفخري في 19 أكتوبر عام 2014. وهو مواطن وناشط آيرلندي فلسطيني وجندي سابق في مشاة البحرية الأمريكية حاول التنازل عن الجنسية الأمريكية في عام 2001. يروج أوكيف للولايات المتحدة على أنها الداعم الأول للإرهاب في العالم.

80. داليا وصفي

حصلت على لقب المرشد الفخري في 23 أكتوبر عام 2014. وهي طبيبة عراقية أمريكية وناشطة سلام. وقامت بإلقاء خطاب في أبريل عام 2006، مُوجه إلى كتلة الكونغرس التقدمية بعنوان ”لا عدالة لا سلام!”. خطابها: ”لا عدالة لا سلام!”  

81. ديريك جياردينا

حصل على لقب المرشد الفخري في 10 نوفمبر عام 2014 لإغفاله عن ذكر الله أثناء إلقاءه لعهد الولاء في مدرسته في الولايات المتحدة الأمريكية. وهو مثال مطلق على النزاهة وعدم الامتثال للتقاليد المتطرفة التمييزية.

82. ديودوني مبالا مبالا

حصل على لقب المرشد الفخري في 27 يونيو عام 2015 لنضاله الدؤوب من أجل حرية التعبير في فرنسا. وهو كوميدي، ممثل، وناشط سياسي فرنسي.

83. كوبي تزافرير

حصل على لقب المرشد الفخري في 22 أكتوبر عام 2015 لمبادرته التي تضمنت حسم 50% لكل طبق حُمص يُقدم في مطعمه في إسرائيل على الطاولات التي تضم يهود وعرب معاً، وذلك ردا على التعصب المتزايد من قبل المتطرفين العرب والإسرائيليين على حد سواء.

84. آي ويوي

حصل على لقب المرشد الفخري في 26 أكتوبرعام 2015 لنضاله من أجل حرية التعبير. وهو فنان وناشط صيني شهير. مقطع مقابلة بي بي سي “دون خوف أو تأييد“  

85. روبرت موغابي

تم تنصيبه كمرشد فخري في 27 أكتوبر عام 2015 من قبل المايتريا رائيل. وهو رئيس زيمبابوى منذ عام 1987. حصل على جائزة كونفوشيوس للسلام في 22 أكتوبر عام 2015 ويحاول إعادة إحياء حلم القذافي.

86. مارك زوكربيرج

تم تنصيبه كمرشد فخري في 2 ديسمبر عام 2015 بعد قراره بالتخلي عن 99٪ من أسهمه في Facebook (الشبكة الاجتماعية) دعماً لقضايا جيدة تهدف لخلق عالم أفضل لطفلته الوليدة. مقابلته مع زوجته

87. دوناتو سيتو

تم تنصيبه كمرشد فخري من قبل المايتريا رائيل، في 6 ديسمبر عام 2015 لموقفه الصريح الشجاع للترحيب بالرئيليين في مطعمه البرازيلي في لوزان بعد تعرضهم للرفض المبني على التمييز و التفرقة من قبل مكان آخر وعلى الرغم من التحيزات الإعلامية الرئيسية ضدنا.

88. ستيفن فراي

تم تنصيبه كمرشد فخري من قبل المايتريا رائيل، في 11 مارس عام 2016. فراي ملحد، إنساني، ويحب الإيمان اليوناني القديم بالآلهة المتعددة. وقد أعرب فراي مراراً وتكراراً عن معارضته للدين المنظم وحذر من أن “قبضة الدين و الاستبداد القاسية، المنافقة، وعديمة الشفقة قد سقطت على العالم مرة أخرى”. وفي عام 2009، شارك في نقاش حول “ميدان الاستخبارات” حيث جادل بأن الكنيسة الكاثوليكية تسببت بضرر أكثر من نفع. موقف فراي اللبق والقوي ضد الكنيسة الكاثوليكية يشيد بالاحترام. خطابه عن الكنيسة الكاثوليكية  

89- إيفو مورالس

تم تنصيبه كمرشد فخري من قبل المايتريا رائيل، في 20 مايو عام 2017 بسبب أفعاله ضد الإمبريالية الأمريكية والرأسمالية الدولية الضخمة في أمريكا الجنوبية. وهو يُعرف على نطاق واسع بأنه أول رئيس للبلاد ينحدر من السكان الأصليين، وقد ركزت إدارته على تنفيذ السياسات اليسارية، الحد من الفقر، ومكافحة نفوذ الولايات المتحدة والشركات المتعددة الجنسيات في بوليفيا. وكان مورالس يمثل “واحداً من أكثر القادة شعبية في العالم”.

90. أوليفر ستون

تم تنصيبه كمرشد فخري في 26 يونيو عام 2017 من قبل المايتريا رائيل لمحاربته سياسة الولايات المتحدة في اثارة الحروب، خاصةً في الخطاب الملتزم للغاية، الذي أدلى به كاتب السيناريو والمخرج والمنتج الأمريكي الشهير هذا، في حفل توزيع جوائز نقابة الكتّاب (2017). وقد فضح أوليفر ستون دعاة الحرب في الولايات المتحدة في حفل توزيع جوائز نقابة الكتاب  

91 – الأستاذ إمانويل كابونغو مالو و د. ثيوبيل أوبينغا

تم تنصيبهم كمرشدين فخريين في 21 ديسمبر 2017 من قبل المايتريا رائيل كأكاديميين أفارقة، لسعيهم في سبيل إعادة إثبات الحقيقة حول الاستعمار في أفريقيا. وفي الواقع، رشحتهم ميتريا رائيل، بعد مشاهدة شريط فيديو، تجري فيه مقابلات معهما، وعنوانه “لا يمكن لأحد أبيض أن يقول الحقيقة عن تاريخ أفريقيا”.

92. المغني روجر ووترز

تم تنصيبه كمرشد فخري في 4 يوليو عام 2018 من قبل المايتريا رائيل لدعوته إلى مقاطعة إسرائيل خلال حفله الموسيقي الذي أُقيم في يونيو في باريس. وهو كاتب أغاني ،مغني، عازف على غيتار البيس، وملحن إنجليزي. في عام 1965، شارك في تأسيس فرقة الروك الشهيرة بينك فلويد. يدعو روجر ووترز زملاءه الموسيقيين لأن يرفضوا المقاطعة الثقافية الإسرائيلية  

93. نانا أكوفو أدو

تم تنصيبه كمرشد فخري في 15 أغسطس عام 2019 من قبل المايتريا رائيل لمشروعه لعام العودة، والذي هو على اتفاق تام مع مشروع العودة إلى كاما، الذي أطلقه المايتريا رائيل في عام 2009، والذي يهدف لنقل المعرفة والثروة التي قام بجمعها أفراد ذو أصل أفريقي في الخارج إلى كاما (أفريقيا) بشكل طوعي. و قد تولى نانا أكوفو أدو منصب الرئاسة في غانا منذ يناير عام 2017.

94- نيكولاس مادورو

تم تنصيبه كمرشد فخري في 28 مارس عام 2020 من قبل المايتريا رائيل لدعمه بعد اتهامه و الدعوة للقبض عليه من قبل الولايات المتحدة، وهي حلقة أخرى من الإمبريالية الأمريكية التي لا نهاية لها والتي تمنع البلدان من العيش وفقا لتطلعاتها الثقافية والسياسية.

95. د. أريكانا تشيهومبوري كواو

تم تنصيبها كمرشد فخري في 30 أبريل عام 2020 من قبل المايتريا رائيل بسبب كفاحها الصريح من أجل إنهاء الاستعمار وتنمية كاما (أفريقيا).