‎رسالة من الكائنات الفضائية

كائنات فضائية خلقت الحياة على الأرض

الكتابات القديمة في جميع انحاء العالم تقول بأن كائنات ذكية وقوية جاءت إلى الأرض في مركبات من السماء. والكلمات المستخدمة لوصف تلك الاحداث هي ما تستخدمه اي ثقافة بدائية لوصف الاتصال بالكائنات المتقدمة تكنولوجيا.

والآن بعد ان دخلنا عصر العلم بأنفسنا ، يمكننا أن نفهم(بعيدا عن الصوفية) كيف يمكن إنشاء الحياة علميا.

تلقى الماتيريا رائيل رسالة استثنائية من خالقي الحياة على الأرض عن طريق احد الكائنات من تلك الحضارة المتقدمة علينا علميا. الايلوهيم كما هو في الكتاب المقدس العبري الأصلي ، خلق كل الحياة علي الأرض من خلال العلوم المتقدمة جدا.

ال [ إيلوهيم ] من الكتاب مقدس

قبل آلاف السنين ، جاء علماء من كوكب آخر إلى الأرض وخلقوا جميع أشكال الحياة بما في ذلك البشر “على صورتهم”. نظرا للتقدم التكنولوجي الهائل بينهم وبين أسلافنا فقد نظر لهم أسلافنا على أنهم آلهة خارقون وسموهم باسمإيلوهيم، الذي تعني في العبرية القديمة ،” أولئك الذين جاءوا من السماء “. وعلى الرغم من كونها كلمة بصيغة الجمع ، فقد تم ترجمتها مع مرور الوقت “الإله” المفرد كما هو مشار إليه في الأناجيل الحديثة اليوم.

الخلق بالعلم

استخدم الإيلوهيم الحمض النووي والهندسة الوراثية المتقدمة لخلق جميع أشكال الحياة بدءا من الكائنات الحية البسيطة. وكلما تقدم علمهم خلقوا كائنات أكثر تعقيدا مثل النباتات والماشية ، والبشر في نهاية المطاف على صورتهم الخاصة.

الأنبياء

على مر العصور ، حرص الإيلوهيم على التواصل مع العديد من الأنبياءكموسى ، بوذا ، يسوع ، ومحمد وغيرهم. تم اختيارهم جميعا من قبل الإيلوهيم لتوجيه البشر عبر رسائل الحب والسلام.

نهاية العالم

في عام 1945 ، أسقطت القنبلة الذرية الاولي فوق هيروشيما. لقد دخلت إنسانيتنا حقبة جديدة منذ تلك اللحظة ، والمسماة “عصر نهاية العالم”.
القيامة او نهاية العالمتعبير قديم يصف المرحلة الحاسمة التي ستصلها البشرية فتستخدم فيها العلوم إما لدخول “العصر الذهبي” أو لتدمير نفسها. في هذه المرحلة قرر الإلوهيم أنه قد حان الوقت لإرسال آخر نبي لهم ، والذي يكشف عن أصلنا الحقيقي وهو ما لم تتمكن الأنبياء السابقين من شرحه للبشر.

سفارة للفضائيين

طلب الإيلوهيم خالقينا منا بناء سفارة لهم السفاره حيث من خلال السفارة سيظهرون رسميا للاجتماع بزعماء العالم.

منذ اكتشاف الحمض النووي في عام 1953
شهدنا قفزات غير عادية في مجال العلوم البيولوجية ونفهم الآن ان كل خليه حية في جسمنا معقدة للغاية. وعندما يفهم المرء حقا هذا المستوي من التطور والدقة ، فمن الصعب استبعاد فكرة ان هناك “تصميم ذكي” للخلق.

اكتشف اليوم

تقدم “نظرية التصميم الذكي” حلا عقلانيا للنقاش القديم بين المؤمنين بالإله و التطوريين. نظرية التصميم الذكي متوافقة ليس فقط مع الاكتشافات العلمية اليوم ولكن أيضا مع الروايات التاريخية القديمة في جميع الثقافات.

ولكن لا تسلم بسهولة لهذا الادعاء!
فقط أقرا التصميم الذكي رسالة من المصممين الخالقين لك لتقوم بالبحث واكتشاف الحقيقة بنفسك.

ونحن نضمن لك
انك بعد الاطلاع ستتغير نظرتك للعالم من حولك!