السفارة

"الفضائيون يطلبون وضعا دبلوماسيا خاصا بهم"

أصبح من الواضح بشكل متزايد أن حضارة فضائيين تتصل بنا وتصنع علامات لإعدادنا للاتصال الرسمي. ولا شك أن بعض المسؤولين الحكوميين والعلماء يدركون ذلك بالفعل!

الحركة الرائيلية هي منظمة دولية غير ربحية. تجمع أولئك الذين يرغبون في إبلاغ البشرية بأصولها الحقيقية وإخبار الناس عن الرسائل الخاصة جدا التي بعث بها علماء من الإيلوهيم، وهم فضائيون متقدمون علميا خلقوا الحياة على الأرض، بما في ذلك البشر.

ولكن نشر هذه المعرفة ليس الهدف الوحيد للحركة الرائيلية. مهمة أساسية أخرى لمنظمتنا هي إعداد سفارة رسمية للترحيب بعودة الخالقين من الفضائيين.

من خلال رسولهم، الماتيريا رائيل، أعرب الإيلوهيم بكل احترام عن رغبتهم في المجيء واللقاء معنا. ولكن بما أنهم لا يرغبون في المجيء إلا إذا كان وجودهم في الأرض موضع ترحيب، فإنهم يطلبون منا أولا أن نبدي رغبتنا في دعوتهم من خلال بناء سفارة مناسبة قبل وصولهم.

تلك السفارة ستكون المعبد الثالث
كما تنبأت به الكتب المقدسة القديمة.

ووفقا للمواصفات التي قدمها الإيلوهيم، يجب أن تبنى سفارتهم في موقع محايد يمنح حق دخولهم الحدود الإقليمية ويضمن المجال الجوي المفتوح. إن توفير مثل هذه السفارة والحصول على الضمانات اللازمة لحقوق شاغليها سيثبت أن الإنسانية مستعدة لاجتماع رسمي مع خالقيها.

وقد طلبت الحركة الرائيلية مؤخرا من عدد من البلدان النظر في استضافة مشروع السفارة، وأبدت عدة بلدان اهتماما بتخصيص حيز لهذا المسعى. وتجري بالفعل مناقشات أولية.

وكما هو مبين في الوثيقة المقدمة إلى مختلف الحكومات التي تم الاتصال بها، فإن سفارة آبائنا من الفضاء ستحقق فوائد مالية كبيرة للبلد الذي يستضيفها. كما ستتمتع الأمة المحظوظة بالحماية الخاصة للإيلوهيم وتصبح المركز الروحي والعلمي للكوكب لآلاف السنين القادمة.

Video Preview

تتوفر الخطط والمواصفات التفصيلية للسفارة المطلوبة على